أخبار السيارات

الخلط بين دواستي الفرامل والبنزين يؤدي للحوادث.. وهذا حل تويوتا!

أطلقت تويوتا تقنية جديدة تحد من الحوادث الناجمة عن الخلط بين دواسة الفرامل ودواسة البنزين.

قامت تويوتا بتطوير نظامها الذي يعتمد تقنية السونار ICS، بعد دراسة حوادث التسارع غير المقصود الناجم عن الخلط بين دواسة الفرامل والبنزين؛ بينما النظام القديم يعمل في حالة استشعار العقبات فقط، يستطيع النظام الجديد كبح التسارع بالفرامل حتى في حالة عدم وجود عقبات.

النظام الجديد يُسمى Plus Support، ويبدأ توفره مع سيارات برويس وبرويس الكهربائية الهجينة من اليابان، على أن يتم توسيع دعمه في باقي الطرازات. وكجهاز ملحق للسيارات بنظام ICS المصنعة بين ديسمبر 2015 ويونيو 2020، على أن يكلف 357$ بدون ضريبة في اليابان.

يعمل نظام Plus Support تلقائيا عند فتح باب السيارة بواسطة مفتاح ذكي يكلف 122$ إضافية، على أن يقوم باكتشاف حالات الضغط الخطأ على دواسة البنزين ثم يثبط التسارع، سواء في وجود أو عدم وجود عوائق. وفي الجهاز الملحق تستطيع التقنية  تثبيط التسارع في وجود أو عدم وجود عوائق، حتى عند التسارع أثناء الرجوع للخلف.

ولا تعمل التقنية في حالة فتح الأبواب بمفتاح تقليدي أو تفعيل إشارة الانعطاف وعقب الضغط على الفرامل أو الصعود على تلة شديدة الانتحار.

وأخيرا، لم تحتكر تويوتا التقنية وقامت بمشاركتها مع صانعي السيارات اليابانيين، تحقيقا لهدف أسمى، وهو تقليل الحوادث محليا.

لينكون تتخلى عن فئة السيدان وتوقف إنتاج كونتيننتال

يوليو 2, 2020 / 77 / أخبار السيارات

أعلنت لينكون تخليها عن فئة سيدان على أن توقف إنتاج كونتيننتال بنهاية العام الجاري.

وترجع لينكون قرارها إلى تراجع شعبية قطاع سيدان الفاخرة كاملة الحجم في ظل تركيز العلامة على الاستثمار في القطاعات النامية، وضم مجموعة كاملة من سيارات SUV.

وكانت لينكون قد أعادت إنتاج كونتيننتال في 2016 بعد غياب لأكثر من عقد، وبلغت المبيعات ذروتها في 2017 بنحو 12,012 سيارة ثم أخذت في الانخفاض حتى بلغت 6,586 سيارة العام الماضي، والتوقعات أن يستمر انخفاض المبيعات خلال 2020 بسبب جائحة كورونا.

ويأتي هذا القرار بعد إيقاف إنتاج MKZ مبكرا هذا العام، ما يعني أن لينكون تخلت عن فئة سيدان كليا؛ وهذا بدوره يعزز نهج فورد التي أوقفت إنتاج فيوجن وفييستا وتوروس في شمال أمريكا، وإن كان قرار لينكون فعالا عالميا.

أما عن مستقبل لينكون، وبينما لا توجد معلومات رسمية بعد، قد نسمع من الشركة قريبا تفاصيل الكروس أوفر الكهربائية بالكامل المرتقب وصولها في 2021 أو 2022.

مرسيدس تنهي خدمة اشتراك السيارات الشهرية!

يوليو 2, 2020 / 65 / أخبار السيارات

قررت مرسيدس أن تنهي خدمة اشتراك السيارات لأنّ الطلب غير كاف.

وكانت خدمة Mercedes-Benz Collection قد أطلقت قبل أكثر من عامين؛ تمنح المشترك حق استخدام مجموعة متنوعة من السيارات مقابل اشتراك شهري بنحو 1000 دولار أمريكي.

خلال الشهور التالية، توسعت الخدمة وشملت باقة خاصة بسيارات AMG، وأصبحت متوفرة في مدن أكثر داخل الولايات المتحدة، لكن لم تنجح في اكتساب شعبية.

وبينما كانت تسعى مرسيدس إلى اكتساب عملاء جدد، لم يشترك في الخدمة سوى بضعة مئات، وبسبب هكذا طلب ضعيف، قررت أن تنهي الخدمة هذا الصيف.

لكن على الأقل، تقول مرسيدس أنّ الخدمة عرفتهم أكثر على المبيعات عبر الإنترنـت، بفضل جذبها جمهورا أصغر بعشر سنوات عن متوسط أعمار عملاء مرسيدس المقدر بنحو 55 عاما.

فورد برونكو 2021 تقترب من مواجهة رانجلر!

يوليو 2, 2020 / 100 / أخبار السيارات

بدأت فورد حملة التشويق لسيارة الـSUV برونكو 2021 المرتقب كشفها 13 يوليو الجاري.

أولا مع فيديو تشويقي نشرته على إنستجرام، تستوحي برونكو 2021 الخارجية من الموديل الأصلي حيث المصابيح الدائرية مع أنها مزودة بتقنية ليد وتعرض إشارات الانعطاف متدفقة إلى الشبكة. واستبدلت كلمة Ford بكلمة Bronco مسطحة على الشبكة، إضافة لإطار أسود يحيط بالمصابيح الأمامية.

كما نشرت صورا تمنحنا نظرة على المرايا وأقواس العجلات والمصد الأمامي وزوج العجلات العضلية المناسبة للطرق الوعرة.

مع العلم أن تصميم برونكو 2021 لم يعد لغزا منذ أن سربت صورا لها في أكثر من مناسبة، لتكشف عن هيكل طويل ومصابيح خلفية عمودية وسطح صلب قابل للإزالة يحاكي جيب رانجلر.

وبالنسبة للأداء، تتمتع بإعدادين مختلفين من المحركات على الأقل: الأرخص هو محرك 4 سلندر 2.3 لتر إيكوبوست بقوة 274 حصان وعزم دوران 420 نيوتن.متر، ويمكن الترقية إلى محرك إيكوبوست 2.7 لتر 6 سلندر بقوة 330 حصان و542 نيوتن.متر من عزم الدوران.

ولأن برونكو 2021 تلائم الطرق الوعرة، تقدم مع ناقل حركة 7 سرعات يدوي، كما يتوقع أيضا وجود ناقل حركة 10 سرعات أوتوماتيكي يصاحبه قوافل تفاضلية وقضيب توازن إلكتروني.. على أن يبقى السعر هو اللغز المحير.

كيا K5 الجديدة تصل إلى أسواق الشرق الأوسط

  • تعبير مثالي عن توجهات كيا المستقبلية في التصميم ومظهر جديد مستقيم الخلفية
  • مقصورة داخلية مركّزة على السائق مع مجموعة من التقنيات المتطورة
  • مجموعة من محركات “سمارت ستريم” المميزة بكفاءتها وقوّتها
  • إحدى أكثر السيارات تطوراً تكنولوجياً في فئتها مع مجموعة من الميزات المتقدمة داخل السيارة
  • متوفرة للشراء في عدد من الأسواق العالمية خلال النصف الأول من 2020

تشهد سيارة كيا K5 الجديدة كلياً تطوراً كبيراً مع انتقال أكثر سيارات السيدان مبيعاً من كيا إلى التصميم مستقيم الخلفية، وتجمع هذه السيارة بين التصميم الجديد المبهر والمقصورة الداخلية المركزة على السائق، مع مجموعة من التقنيات المتطورة، وخيارات مجموعة نقل الحركة الجديدة كلياً.

وهذا التطور الذي شهدته سيارة K5، بمظهرها مستقيم الخلفية المبهر ومحركات بنزين “سمارت ستريم”، يعد بداية مرحلة جديدة لسيارات كيا، حيث تشهد شركة السيارات الكورية نقلة نوعية وتعتمد توجهاً جديداً في التصميم.

وبدأت مبيعات هذه السيارة في المنطقة – بما في ذلك أسواق الإمارات والسعودية والكويت وعُمان والأردن – منذ يوم الجمعة 1 مايو، وتتميز سيارة السيدان رياضية الطابع هذه بإكسسورات عالية الجودة في المقصورة الداخلية، إلى جانب ميزات الأمان المعتمدة على التكنولوجيا المتقدمة وسمات الهيكل القاعدي الجديد، لتجعل هذه التحسينات والإضافات سيارة K5 أكثر راحة وثباتاً ومتعة للسائقين من أي وقت مضى.

وقال توماس شيميرا، رئيس قسم المنتجات في شركة “كيا موتورز“: “عندما أطلقنا سيارة K5 في عام 2010، شكّلت بداية مرحلة جديدة في كيا، حيث ظهرت بتصميم غيّر من كيفية التفكير بعلامتنا التجارية في مختلف الأسواق حول العالم. واليوم، بعد جيلين من تلك السيارة، نحن مؤمنون بأن سيارة K5 الجديدة ستفعل الأمر ذاته من جديد. من خلال التصميم مستقيم الخلفية، سيارة K5 من أكثر السيارات التي أنتجناها تميزاً بالطابع الرياضي؛ وبفضل مجموعة التكنولوجيا الشاملة والمتطورة، والمحركات وناقلات السرعة الجديدة، والمقصورة الداخلية الفخمة، إنها من أكثر سياراتنا تطوراً”.

“ستلعب سيارة K5 بالتأكيد دوراً مركزياً في تعزيز حضور كيا في قطاع سيارات السيدان عالمياً، وبعد مرور عقد من الزمن على ظهور نسختها الأبكر التي أدت لتغييرات كبيرة، تمثل هذه السيارة أحدث المحطات البارزة في انتقال كيا إلى شركة متخصصة بإنتاج السيارات المحبوبة ذات المستوى العالمي”.

وقال ياسر شابسوغ، المدير التنفيذي لعمليات “كيا موتورز” في الشرق الأوسط وأفريقيا: “سيارة K5 المتينة، والمدعّمة بأحدث التحسينات التكنولوجية والتفاصيل الرياضية المبهرة، تبعث برسالة واضحة: مثابرة كيا على تبني كل جديد وممتع. مع إطلاق سيارة السيدان مستقيمة الخلفية هذه، ستشهدون شيئاً من المستقبل، مع الحفاظ على إرث سيارة K5 الذي نفتخر به بما فيه من الأداء الممتاز وتجربة القيادة المرضية لمحبي السيارات المغامرين في المنطقة. من الإمارات إلى عُمان، ومن السعودية إلى الكويت، السائقون في الخليج العربي معروفون بكونهم من أكثر محبي السيارات تميزاً في العالم، مع تقديرهم الدائم القائم على الخبرة للسيارات الراقية. سيارة K5 بشخصيتها الرياضية مصممة لترتقي بتوقعات محبية سيارة متألقة كهذه وتتجاوزها، وتبرز التزام كيا بالهندسة المرموقة ومغامرات السيارات المثيرة”.

التصميم الخارجي

رياضية ورشيقة: سيارة K5 بتصميم مستقيم الخلفية

تعبيراً عن أسلوب كيا الحديث في التصميم، تأتيكم سيارة K5 بمظهرها الخارجي مستقيم الخلفية، لتكون من أكثر تصاميم كيا تميزاً بالطابع الرياضي حتى الآن.

وتم تصميم هذه السيارة عبر التعاون بين استوديوهات كيا الثلاثة للتصميم في أميركا الشمالية وأوروبا وكوريا، واختلاف سيارة K5 الجديدة عن أجيالها السابقة هو الأكبر من نوعه حتى الآن.

مقدمة السيارة تتميز بشكل متطور من “أنف النمر” المعروف في سيارات كيا، كما تندمج مصابيح LED الأمامية ضمن الشبك الأمامي للسيارة، مع أضواء التشغيل النهارية المصممة على شكل مؤشر “نبض القلب” للتعبير عن المستويات العاطفية المرتبطة بتصميم هذه السيارة. كما تتميز سيارة K5 بمقدمة أقوى حضوراً، مع تموضع الشبك تحت حافة معلقة رقيقة تمتد من الحافة الأمامية لغطاء المحرك، وتحيط به ستائر هوائية ومنفذ هوائي أكثر عرضاً في النصف السفلي من المصد.

أما جانبياً فقوة سيارة K5 بارزة بوضوح، مع تضيّق هيكل السيارة قليلاً عند نقطة المنتصف بين أقواس العجلات، وهو المظهر المستلهم من شكل “الزجاجة” في هيكل سيارة “ستينجر”. أم الخط العلوي الجانبي فينهض في المنتصف متسبباً بتضيّق المساحة الزجاجية عند الاتجاه نحو الجزء الخلفي من السيارة، ويجعلها ذات مظهر رياضي منتصب عند النظر إليها من الجوانب، وتساهم نسب سيارة K5 بشكل أساسي في أدائها الرياضي. وتم تقليل ارتفاع السيارة بمقدار 20 ميليمتر (ليصبح 1,445 ميليمتر)، وزيادة إجمالي طولها بمقدار 50 ميليمتر (ليصبح 4,905 ميليمتر)، أما عرضها فزاد بمقدار 25 ميليمتر (ليصبح 1,860 ميليمتر)، وقاعدة العجلات بمقدار 45 ميليمتر (ليصبح 2,850 ميليمتر). وبعد أن أصبحت أطول وأخفض وأعرض من السابق، أصبح أداء سيارة K5 على الطرقات من أفضل ما يمكن لناحية الثبات على الطريق ومتعة السائق القصوى.

إلى جانب المنحنيات المميزة التي تمتد على كامل الهيكل الخارجي لسيارة K5، تتميز أيضاً بكسوة عصرية من الكروم لحدود النوافذ العلوية، والتي استخدمتْ لوقتٍ طويل عند تزيين سيارات السيدان الحصرية، وتمتد هذه الكسوة من قاعدة الدعامة الأمامية إلى الحافة العلوية للزجاج، وتوحّد التصميم الجانبي والخلفي من خلال امتدادها حول قاعدة الزجاج الخلفي، لتتصل بنظيرتها من الجانب الآخر، وتضيف إحساساً مضاعفاً بسلاستها وتبرز خطوط السقف مستقيم الخلفية.

ويتميز الجانب الخلفي من K5 بأضواء إشارة جديدة، تعلوها كسوة الكروم، مع تبديل وحدات الإضاءة الفريدة في نسخها السابقة بأضواء LED نهارية جديدة تمتد على عرض الحافة الخلفية للسيارة. أما خطوط الإضاءة التي تمتد على حافة الغطاء الخلفي فتأتي انعكاساً لشكل “نبض القلب” في الأضواء الأمامية، فيما يتناسب شكل الذيل القصير والحاد في الحافة الخلفية مع المصد الأكثر انخفاضاً ومظهره الرياضي، وتصميم العادم المزدوج.

تتوفر عدة قياسات لجنوط سيارة K5 المصنوعة بالقص الآلي، وهي 16 و17 و18 بوصة، إضافة إلى مجموعة واسعة من الألوان.

فيما تتوفر لطرازات K5 GT مصدات أمامية وخلفية أكثر بروزاً، وعلامات GT الخاصة، إلى جانب فتحات العادم مزدوجة.

التصميم الداخلي

مقصورة مركّزة على السائق مع مساحة أكبر

أنيقة بتصميمها المبسط والمناسب لكل زمان، حيث توفر المقصورة الداخلية في K5 الجديدة للسائق والركاب مكاناً مريحاً لقضاء أوقاتهم فيه، فالمساحة الداخلية المركزة على السائق في سيارة K5 مكسوة بمجموعة مختارة من المواد لطيفة الملمس، فيما يخلق التناغم العريض والأفقي إحساساً بالمساحة الأكبر وبالتناغم.

وتحتوي لوحة التحكم العريضة على أحدث نظام للمعلومات والترفيه من كيا، لتعبّر عن الهوية التصميمية الجديدة التي تتبناها العلامة التجارية في السيارات الأخرى في المستقبل. وتم استبدال شاشة المعلومات والترفيه المدمجة في سطح لوحة التحكم في الجيل الماضي من هذه السيارة، بشاشة رياضية عريضة للمعلومات والترفيه، مدمجة فيزيائياً بالعداد أمام السائق. وفي طرازات محددة، يمكن الحصول على شاشة لمس بقياس 10.25 بوصة تضاف إلى العداد الرقمي الجديد بقياس 12.3 بوصة، لتظهر المعلومات بشكل واضح تماماً تحت خط نظر السائق عند مراقبة الطريق أمامه.

وتندمج التكنولوجيا الإضافية بشكل سلس مع مقصورة K5، فتحتوي على نظام “الإضاءة المزاجية”، الذي يصدر إضاءة مخففة من لوحات الأبواب ووسائد الاصطدام الجانبية والشاحن اللاسلكي للهواتف.

وتحتوي سيارة K5 على نظام صوت مؤلف من 12 مكبر صوت محيطي من ماركة “بوز” (BOSE ®) لتوفير الاستماع للموسيقى بشكل غامر داخل السيارة.

وفي أسواق محددة، تتوفر مقصورة K5 بتنجيد أحادي أو ثنائي الدرجات اللونية، مع خيارات القماش والجلد والجلد الصناعي، أما لوحة التحكم فتأتي مكسوة بمجموعة من الأسطح المعدنية أو بمظهر خشبي من أجل مظهر وإحساس أكثر أناقة، ويعتمد ذلك على مواصفات الطراز الذي يتم اختياره.

الأداء

محرك بنزين “سمارت ستريم”، وناقل سرعات جديد

تتوفر سيارة K5 الجديدة بعدة خيارات من مجموعات نقل الحركة “سمارت ستريم” الجديدة من كيا، والتي توفر ثقة وكفاءة أكبر وضبطاً أفضل للأداء من أي وقت مضى.

وتتميز محركات البنزين لسيارة K5 بتكنولوجيا “توقيت الصمامات مستمر التغير” (CVVD) الجديدة من كيا، والتي تقوم بتنظيم توقيت الصمام بناءً على ظروف القيادة، بدلاً من العمل وفق توقيتٍ ثابت، الأمر الذي يعزز أداء السيارة في سرعات المحرك المنخفضة والمتوسطة ويزيد من كفاءتها في استهلاك الوقود.

وفي بعض الأسواق، تتوفر خيارات أخرى للمحرك تتضمن محرك الحقن متعدد النقاط (MPI) بسعة 2.0 لتر (152 حصان، 192 نيوتن متر)، ومحرك حقن البنزين المباشر (GDi) بسعة 2.5 لتر (194 حصان، 246 نيوتن متر)، كما تحتوي كل المحركات على ناقل سرعة أوتوماتيكي بست أو ثماني سرعات كميزة أساسية، ويساهم ناقل السرعة المزودوج ثماني السرعات (8DCT)، المصمم لتحقيق الانتقال السلس الذي يوفره ناقل السرعة الأوتوماتيكي التقليدي، في زيادة الكفاءة في استهلاك الوقود في السرعات الثمانية، وفقاً لكيفية الاستخدام.

كما توفر K5 تجربة قيادة مخصصة من خلال نظام “اختيار وضعية القيادة”، والذي يمكن السائقين من تكييف خصائص تسارع السيارة وتوجيهها ومجموعة نقل الحركة بشكل فوري. وتتيح وضعيات القيادة “الذكية” (Smart) و”الاقتصادية” (Eco) و”الرياضية” (Sport) و”المخصصة” (Custom) للسائقين زيادة كفاءة استهلاك الوقود، وتحسين عملية التوجيه، أو تحسين استجابات سياراتهم لمختلف ظروف القيادة.

التكنولوجيا والميزات

اتصالات فائقة وميزات متعددة لنظام المعلومات والترفيه

باقة تقنيات الأمان والاتصالات والمعلومات والترفيه في سيارة K5 تجعلها من أكثر السيارات المتطورة تكنولوجياً والمجهزة بشكل شامل في فئتها، فمجموعة الميزات التي تحتويها مصممة لتجعل القيادة أكثر أماناً وأقل توتراً، مع سهولة استخدام تامة.

ويسمح نظام التعرف الصوتي في K5 للسائقين باستخدام الأوامر الصوتية للتحكم بالعديد من الميزات في السيارة، بما في ذلك درجة الحرارة، والنوافذ الكهربائية، وتدفئة عجلة القيادة، والمقاعد والزجاج الخلفي، ونظام الصوت، وتتيح هذه الإضافة لسائقي K5 إبقاء أيديهم على عجلة القيادة وأنظارهم على الطريق أمامهم.

وتحتوي المقصورة الداخلية على نظام معلومات وترفيه اختياري باستخدام شاشة لمس بقياس 10.25 بوصة، يأتي مزوّداً بنظام ملاحة صوتي وبصري، إلى جانب العداد الرقمي مرتفع الدقة الجديد من كيا بقياس 12.3 بوصة، والذي يوفر المعلومات بشكل شديد الوضوح للسائق.

كما تتوفر سيارة K5 بشاشة أمامية بقياس 8.0 بوصات، والتي تُسقط معلومات القيادة ضوئياً على لوحة زجاجية صغيرة تقع عند مستوى خط نظر السائق، ويعرض هذا النظام التحذيرات التي توفرها مختلف تقنيات مساعدة السائق في السيارة، وتفاصيل سرعة السيارة، وتعليمات الملاحة من منعطف لآخر.

كما تتوفر سيارة K5 بنظام صوت محيطي مؤلف من 12 مكبر صوتٍ من “بوز” (BOSE®) لتوفر تجربة غامرة عند الاستماع للموسيقى داخل السيارة. وتوفر ميزة “صوت الطبيعة” في أسواق محددة للركاب إمكانية اختيار مجموعة من المشاهد الصوتية الطبيعية التي تساعدهم على الاسترخاء.

الأمان

أنظمة مساعدة السائق المتقدمة مع نظام “المساعدة الذكية على ركن السيارة عن بعد”

تحتوي سيارة K5 على مجموعة من أنظمة الأمان ومساعدة السائق الكامنة والنشطة، والتي تحمي ركاب السيارة والآخرين على الطرقات في كل رحلة، وتساعد أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS) على التقليل من المخاطر والضغوطات المرافقة للقيادة.

وبحسب البلد ومواصفات السيارة، تتضمن أنظمة مساعدة السائق المتقدمة في K5 الجديدة نظام “المساعدة في تفادي الاصطدام الأمامي” (FCA)، و”مراقبة رؤية النقطة العمياء” (BVM) و”مراقبة الرؤية المحيطية” (SVM) و”تفادي الاصطدام في النقطة العمياء” (BCA)، و”مثبت السرعة الذكي” (SCC) أو “مثبت السرعة الذكي المعتمد على نظام الملاحة” (NSCC)، و”المساعدة في الحفاظ على حارة السير” (LFA)، و”تنبيه السائق” (DAW)، و”مساعدة القيادة على الطرقات السريعة” (HDA).

ويتحكم “المستوى الثاني” من تكنولوجيا القيادة الذاتية من كيا، “المساعدة في الحفاظ على حارة السير” (LFA)، بتوجيه السيارة بناءً على حركة السيارات الأخرى أمامها، كما يستخدم هذا النظام الكاميرا لمراقبة علامات الطريق والحفاظ على موقع سيارة K5 في وسط حارة السير. إضافة إلى ذلك، سيارة K5 مزودة بأنظمة “مراقبة الرؤية الخلفية” (RVM) و”المساعدة على تفادي الاصطدام عند الركن الخلفي” (PCA) و”المساعدة في تفادي الاصطدام بالسيارات الخلفية” (RCCA).

كما إن سيارة K5 أول سيارة من كيا مزوّدة بنظام “المساعدة الذكية لركن السيارة عن بعد” (RSPA)، والذي يمكّن السائقين من تحريك سياراتهم ذاتياً عن بعد للخروج من مواقف السيارات إلى الأمام والخلف باستخدام مفتاح السيارة، وتم تصميم هذا النظام لتسهيل دخول وخروج السيارة من المواقف الضيقة، أو في حال كانت سيارة أخرى مركونة بشكل قريب يحجب الوصول إلى الأبواب.

سيارة K5 مزودة بما يصل إلى تسعة أكياس هوائية، إلى جانب مجموعة من أنظمة أمان السيارة الإلكترونية. وكافة طرازات K5 مجهزة كميزة أساسية بنظامي “التحكم بثبات المركبة” (VSM) و”التحكم الإلكتروني بثبات المركبة” من كيا، واللذين يساعدان على التحكم بالسيارة عند استخدام الفرامل أو الانعطاف على الزوايا.

الجيل الجديد السادس من هيونداي أزيرا يصل المملكة العربية السعودية

خضعت سيارة هيونداي أزيرا الشهيرة لعملية تجديد وتطوير شاملة أضافت لها العديد من الخصائص التقنية المطورة والمبتكرةأطلقت شركة هيونداي موتور اليوم الجيل الجديد من سيارتها الشهيرة أزيرا Azera لتكون بذلك أحدث مركباتها لهذا العام في المملكة العرية السعودية.

وظهرت هيونداي أزيرا بالعديد من الخصائص التقنية المطورة وبمظهر جذاب تمكنها من التربع على قمة المنافسة في الأسواق العالمية كواحدة من أفضل سيارات السيدان المتواجدة في المنطقة وخضعت أزيرا، لعملية تجديد شاملة، بحيث يوفر الطراز الجديد منها، والمصمم ليعمق معاني الرفاهية والفخامة، مظهرًا جذاباً ومتميز مع أحدث الميزات والتكنولوجيا المتطورة. وستتاح أزيرا في صالات العرض في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية اعتباراً من هذا الشهر

ويمثل الجيل الجديد من أزيرا، إحدى أهم سيارات السيدان التي ينتجها العملاق الكوري، محطة متقدمة وخطوة إضافية للأمام لهيونداي، مع التاريخ الحافل بالنجاحات للشركة في هذه الفئة من السيارات، إذ يعكس الطراز الجديد لأزيرا الهوية التصميمية المبتكرة للجيل القادم من هيونداي الذي يعتمد على الروح والتفاصيل الرياضية “سينشوس سبورتنيس – Sensuous Sportiness، وما يبرزه من تناغم بين البنية والتصميم والتكنولوجيا.

ويتوفر التصميم الجديد من أزيرا بخيارين للمحرك حيث يمكن للعملاء اختيار محرك التدفق الذكي Smart Stream Gasoline 2.5 GDI الذي يعتمد على الحقن المباشر للوقود، أو محرك 3.5 Gasoline MPI المعتمد على نظام حقن الوقود المتعدد النقاط. وباستخدام تقنية الحقن المزدوج التي توفر اقتصادًا وقوة أفضل للوقود، يقدم محركSmart Stream Gasoline 2.5 GDI  قوة لا تصدق بتسارع يصل إلى قوة 198 PS حصان أوروبي عند وصول السيارة إلى  rpm 6000 دورة في الدقيقة، بينما يمكن تحقيق أقصى عزم دوران في 25.3kgf-m  عند  وصول المحرك إلى 4500 دورة في الدقيقة.

ويمكن لمحرك حقن الوقود المتعدد النقاط الجديد من أزيرا  3.5 MPI الوصول إلى قوة 290 ps حصان أوروبي عند rpm 6000 دورة في الدقيقة مع أقصى عزم دوران 34.5 kgfm عند وصول المحرك إلى 4500 دورة في الدقيقة، وذلك من أجل قيادة أكثر تناغم وراحة للسائق. ويحتوي كلا المحركين على ناقل حركة أوتوماتيكي بـ 8 سرعات.

ويتضمن الطراز الجديد من أزيرا تغييرات كبيرة في التصميم الداخلي والخارجي، فتم تجديد الجزء الأمامي من السيارة بعمل تغييرات في شبكة المبرد المدمجة، مع وضع مصابيح أمامية بنظام إضاءة LED، حيث تم تركيب مصباح أمامي LED ومصابيح نهارية مخفية (مدمجة) (DRL) مع تصميم إضاءة بنظام ستارلايت رائع.

ويعكس الجزء الخلفي من السيارة تراث أزيرا الفريد والمحبب لعملائها، مع قاعدة عجلات أطول وخطوط جانبية انسيابية رشيقة، وعلاوة على تصميم المصد الخلفي المعزز، يحتوي الشكل الجديد للسيارة على مصباح خلفي LED أطول وأكثر أناقة، ويتميز أنبوب كاتم الصوت المزدوج بشكل أوسع، وبمظهر متوازن.

ويستكمل التصميم الخارجي الفاخر للسيارة، بتصميم داخلي أنيق للمقصورة يتضمن لوحة 12.3 بوصة ونظام ملاحة فيديو وصوت عالي الدقة (AVN) ونظام (SBW) ونظام الشحن اللاسلكي وترقيات لفتحات التهوية. ويمكن للسائقين أيضًا الاختيار من بين 64 خيارًا مختلفًا للألوان عند استخدام مصباح C / Pad.

ويأخذ التصميم المبتكر للجيل الجديد العملاء في تجربة قيادة متكاملة، من خلال المجموعة الواسعة من الميزات التقنية الحديثة، التي تحقق شعورا يمتزج فيه الإعجاب بالأمان، فمع مصباح التوجيه الاحتياطي الأنيق، وباستخدام الإضاءة الموجهة على الأرض المحيطة بالمركبة، يصبح لدى السائق أمكانية رؤية أفضل أثناء الظلام.

كما تشمل الميزات الجديدة الأخرى جهاز التحكم في الطقس بشاشة تعمل باللمس، وشاشة رؤية الزاوية العمياء، وشاشة الرؤية الشاملة (البانورامية)، ونظام لتفادي الاصطدام عبر حركة المرور الخلفية (RCCA) الذي يوقف السيارة عند اكتشاف سيارة تقترب عند الرجوع للخلف.

وتم تثبيت قفل قوي للأطفال، لزيادة عوامل السلامة، مع ميزة المساعدة على الخروج الآمن (SEA) التي ستنبه الراكب إلى عدم فتح الباب عند اقتراب أي سيارة.

وبمناسبة طرح سيارة أزيرا الجديدة صرح بانغ سونغ جيونغ، نائب رئيس هيونداي للشرق الأوسط وأفريقيا: “لطالما كانت أزيرا واحدة من أكثر سيارات هيونداي شعبية وانتشارا حول العالم، ونحن سعداء لإطلاق أحدث طراز منها للعملاء في المملكة العربية السعودية والمنطقة قريباً. وبفضل عمليات التطوير الكبيرة التي جرت للسيارة، سيتمكن الناس من ملاحظة التغييرات بسهولة داخل السيارة وخارجها، خاصة مع العديد من الميزات الجديدة مثل مصباح C / Pad وشاشة رؤية الزاوية العمياء، التي ستجعلها تتفوق على السيارات الأخرى في فئتها، ونعتبر أن أزيرا مثالا على ارتقاء هيونداي بمعاييرها في تصميم سيارات متطورة عالية أداء”.

ويمكن للعملاء الاختيار من بين ثمان خيارات خارجية للألوان، متوفرة في طلاء لؤلؤي أو معدني، مثل بلاك فورست الجديد تماما، والازرق المتوهج “أكسفورد بلو”، والفضي المتوهج، و”نكتون جراي” الرمادي الفاخر، والهامبتون جراي، والفضي المتلألئ، والأبيض الكريمي، والأسود الفخم “بلاك مدنايت”.

وتتاح المقصورة الداخلية في ألوان ثلاثة هي الأسود ولون الكحلي الأنيق والجديد، والبيج، بحيث يمكن للعملاء الاختيار من بينهم، كما يتوفر اختيار المقصورة من جلد اصطناعي أو أصلي أو جلد نابا حسب اللون الذي تم اختياره، لتستعد أزيرا المطورة بتلك الإضافات لأن لتكون رمزاً لنجاح جديد تحققه هيونداي في المنطقة.

فورد تقضي على فيروس كوفيد 19 في سيارات الشرطة بهذه التقنية الحديثة

يونيو 8, 2020 / 86 / أخبار السيارات

كشفت فورد عن تقنية تجريبية جديدة تتكون من كمبيوتر حراري ستقوم بتجربته على سيارة الشرطة “بوليس إنترسيبتور يوتيلتي”، والتي تتيح للشرطة الأمريكية استخدامه للحد من انتشار فيروس كوفيد 19، حيث يمكن تطبيقه على جميع طرازات السيارة بين عامي 2013 و2019 في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبلدان أخرى حول العالم.

طريقة عمل التقنية الجديدة

ببساطة، تعمل التقنية الجديدة على رفع درجة حرارة المقصورة بما يكفي للقضاء على كافة الفيروسات داخلها، وذلك باستخدام أنظمة التحكم بالحركة ودرجة الحرارة في سيارات “بوليس إنترسيبتور”، حيث يتيح هذا الحل الإلكتروني للمركبات رفع درجة حرارة مقصورتها الداخلية إلى أكثر من 56 درجة، لمدة 15 دقيقة، وهي مدة كافية للمساعدة في تطهير كافة النقاط المعرضة للمس في السيارة.

ولتتحقق فورد من فعالية تقنيتها الجديدة لتعقيم السيارات، تعاونت صانعة السيارات مع جامعة ولاية أوهايو لتحديد درجة الحرارة والمدة الزمنية الكافية للقضاء على فيروس “كوفيد 19”.

والجدير بالذكر أن فورد ستوفر للسلطات التنفيذية عدة طرق لرصد التقدم في عملية التعقيم، حيث تبدأ المصابيح الخلفية والأضواء الرباعية بالوميض بنمط محدد مسبقاً كإشعارٍ عند بدء العملية، ثم تتغير الإشارة في النهاية إشعاراً باكتمال العملية، وتشير مجموعة أدوات السيارة أيضاً إلى مقدار التقدم، ثم تبدأ أنظمة التبريد في المركبة بخفض درجة الحرارة تدريجياً لتعود لطبيعتها مرة أخرى.

في الختام، يمكن للسلطات التنفيذية استخدام هذه التقنية بانتظام لتعقيم سياراتها، حيث يمكن لآلية رفع درجة حرارة المقصورة أن تساعد على الوصول إلى مناطق قد لا تصلها إجراءات التعقيم اليدوية، فالحرارة تمتلك القدرة على الوصول إلى الشقوق والمناطق التي يصعب الوصول إليها، مما يساعد على تقليل تأثير الخطأ البشري في استخدام مواد التعقيم الكيميائية.

Compare List