تقنية السيارات

تيسلا موديل S المحدثة ستأتي بدون قير شيفتر!

كلما تطورت تقنيات القيادة الذاتية ستبدو أكثر خطورة، وفي هذا نخص ذكر داخلية موديل S المحدث التي كشفت عنها تيسلا أول أمس.

نشر حساب مدونة على تويتر تغريدة بصورة عجلة قيادة موديل S المحدثة، التي من المفترض أن يحصل عليها موديل X أيضا، معلقا “لا قير شيفتر، لا إشارات انعطاف، لا مشكلة”.

ورد إيلون ماسك بصفته رئيس تيسلا بأن “تخمينات السيارة تقود الاتجاه” بناء على العقبات التي تراها والسياق وخريطة التنقل، ويمكن السيطرة على التوجيه من شاشة اللمس التي نعرف أنها ستأتي بمقاس 17 إنش.

موديل S و X الحالية بعصا القير شيفتر من مرسيدس متصلة بالجانب الأيمن خلف المقود لاختيار الترس، فتحريكها لأعلى وأسفل يبدل بين وضع التوجه للأمام والخلف، ويوجد زر بنهاية العصا للركن.

لكن من تغريدة ماسك يبدو أن السيارة بوسعها تخمين التوجيه الذي تريده، ومع توفر المعلومات يمكننا أن نرى النظام يعمل جيدا فعلا في سيناريوهات كثيرة، لكن يجب أن يعلم النظام السائق بطريفة فعالة للغاية باختيار الترس المناسب في معظم وقت القيادة. كما وبغض النظر عن قدرة “التخمين” للسيارة، يتوقع الخطأ منها، لذا يوجد خيار تولي السيطرة.

وعليه، قد يخلق النظام الجديد مشكلة تتعلق بالسلامة.

إيلون ماسك يعلن جائزة 100 مليون دولار لمن يطور هذه التقنية

غرد إيلون ماسك رئيس تيسلا “سأمنح جائزة 100 مليون دولار لأفضل تكنولوجيا تلتقط الكربون” تأتي التغريدة بعد أن كان قد طلب ماسك اقتراحات بشأن طرق التبرع بثروته الهائلة.

وقد أصبح ماسك أغنى رجل بالعالم في وقت مبكر من الشهر قبل أن يؤدي انخفاض سهم شركته مؤخرا إلى تراجعه إلى المركز الثاني. وتقدر ثروته بنحو 184 مليار دولار حسب فوربس.

وعلق ماسك على تغريدة أفضل تقنية تحتجز انبعاثات الكربون قائلا أنه سيكشف مزيد من التفاصيل الأسبوع القادم.

لا شك أن تقنية تحييد الكربون ستكون بلا شك مهمة في السنوات المقبلة، خاصة بعد تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة وتقريره إعاده انضمام الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وإعلانه عن خطط لزيادة الاستثمارات والحوافز الضريبية لتطوير تكنولوجيا مثيلة.

وختاما، لو توقفت انبعاثات الكربون بحلول 2100، يجب إزالة 33 جيجا طن متري من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي كل عام من أجل الحفاظ على مستويات آمنة.

فيديو: تويوتا جي ار سوبرا تقوم بدريفت ذاتي!

فيديو يجمع بين سيارة تويوتا جي ار سوبرا 2021 وعمل دريفت سيكون مشوق للكثير قبل أن نذكر أن السيارة تقوم بالدريفت بنفسها، فحسب معهد تويوتا للأبحاث، فإن التجربة تساعد في جعل أنظمة القيادة الذاتية تتعرف على ردود فعل السائقين المحترفين.

يذكر الموقع الرسمي “يُجري المهندسون أبحاثا حول كيفية الجمع بين غريزة السائقين المحترفين وتكنولوجيا القيادة الذاتية. والهدف تصميم مستوى جديد من تكنولوجيا السلامة النشطة ومشاركتها على نطاق واسع حتى تتمكن تويوتا وشركات تصنيع السيارات الأخرى من استخدامها على الطريق.”

وإن كان الغرض بحثي، لا شك أنها متعة أن نرى سوبرا معدلة بقطع عريضة للجسم وجناح خلفي طخم تقوم بدورة دريفت كبيرة دون تدخل السائق في السيارة وترك التحكم في الفرامل والمقود بالكامل للكمبيوتر. لذا لا تستبعد أن يكون الدريفت الذاتي تقنية جديدة لتجنب التصادم وتغيير المسار بسرعة في السيارات بالمستقبل القريب.

فيديو: سوني تستعرض تطوير سيارتها الكهربائية

سيارة سوني Vision-S، السيدان الكهربائية كانت مفاجئة معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020، وإن كانت مجرد نموذج اختباري صرحت الشركة أنها لا تنوي إطلاقه. لذا تفاجئنا أكثر في يوليو الماضي حين صرحت العلامة اليابانية أنها ستبدأ اختبار السيارة على الطريق أواخر العام.

وفي حدث CES 2021 المنعقد هذه الأيام، أكدت إكمال أول اختبار بالعالم الحقيقي في ديسمبر في ظل استمرار التطوير. واستعرضت السيدان في فيديوهات جديدة على مسارات خاصة وطرق عامة في النمسا، كما كشفت تفاصيل عن تصميم وتطوير السيارة.

تشمل أولى تطويرات السيدان من سوني المستشعرات التي زاد عددها إلى 40 مستشعر تسمح بإدراك محيط السيارة بالكامل، 360 درجة، من بين مزايا أخرى. وتتميز شاشة المعلومات والترفيه المركزية بواجهة فريدة تتميز بسلسلة من المربعات أقرب إلى التطبيقات من القوائم التقليدية والقوائم الفرعية الموجودة في سيارات اليوم، وتعمل على سوني على ميزات قيد التطوير ، مثل التحكم بالإيماءات، والمساعد الصوتي، وأنظمة الترفيه للركاب، والتحديثات عبر الهواء ، وكاميرا مراقبة الراكب.

كاميرات السيارة تبدو معقدة ومدهشة، فمثلا تتعرف على حالة الراكب وتكتشف أنه نائم ومن ثم تغير السيارة تلقائيا نظام المكيف في المقعد لتوفير بيئة أكثر راحة. وحسب سوني فإن نظام السيارة يتطور باستمرار من معرفته نمط الاستخدام المتكرر، فيأخذ معلومات عن القيادة وتفضيلاتها في الاعتبار لجعل السيارة مريحة.

السؤال المهم: لم تستثمر سوني وقت وأموال وموارد طائلة في مشروع منتج لن تقوم بإنتاجه؟ الإجابة الواضحة أن السيارة عبارة عن سرير اختبار واستعراض تقنيات، لكن لا نستبعد أن يتحول حماس العملاق التكنولوجي إلى خطة لدخول سوق السيارات خاصة مع التحول الكبير الذي يشهده السوق والاتجاه إلى سيارات كهربائية غنية بالتكنولوجيا.

سامسونج لديها أنظمة ترفيه مستقبلية للسيارات

يناير 9, 2021 / 64 / تقنية السيارات

بمرور السنوات تصبح السيارات أكثر من وسيلة تنقل، وكلما تقدمنا ومع تقنيات القيادة الذاتية، أصبحت تستضيف مواد ترفيهية أكثر.

شركة هارمان التابعة لشركة سامسونج تعمل على أنظمة متكاملة من التقنيات تجعل قضاء الوقت في السيارة أثناء التوقف ممتعا، وقد كشفت عن بعض المفاهيم:

المفهوم الأول يركز على جعل تجربة ألعاب الفيديو داخل السيارة ممتعة، فيستخدم تقنية صوتية من هارمان تسمى “كليرشات” تقوم بتقليل الصوت والضوضاء في الخلفي وتوضح صوت اللعبة مع سماعات مدمجة في مساند الرأس وردود فعل استجابية وشاشات عالية الدقة بتقنية OLED و QLED.

المفهوم الثاني يوفر أدوات إنشاء المحتوى في السيارة، فيتخيل السيارة كمساحة إبداعية مع نظام صوتي غامر وإضاء داخلية تساعد على التصوير داخل السيارة وعدة كاميرات بل ويمكن عمل مونتاج بواسطة عجلة القيادة.

المفهوم الثالث موجه لمحبي حفلات الغناء والموسيقى، يضعك في وسط حفلة غناء في بث مباشر، وقد استغلت هارمان جائحة كورونا لتقدم تقنية جديدة لاستضافة الحفلات على الإنترنت مستفيدة من تقنيات 5G والخدمات السحابية.

مرسيدس تكشف شاشة بطول لوحة القيادة

كشفت مرسيدس عن حقبة جديدة لتصميم لوحة القيادة رسميا بتقديم شاشة “هايبرسكرين” التي ستأتي في سيارة EQS الكهربائية بالكامل، فإليك بعض المعلومات:

• الشاشة ممتدة وستكون بطول لوحة القيادة، تضمن عدة شاشات، منها شاشة نظام المعلومات والترفيه وشاشة العدادات الرقمية، كما تضمن فتحات التهوية التناظرية.

• يحيط بالشاشة شريط مطاط بإطار أمامي بلاستيكي وإضاءة محيطية مدمجة بالجزء السفلي لتبدو كأنها تطفو.

• يوجد 12 محرك خلف الشاشة من أجل الاستجابة التفاعلية مع المستخدم، وتشتغل بمعالج ثماني الأنوية و24 جيجابايت رام بنطاق ترددي 64.4 جيجابايت في الثانية.

• برمجيات الشاشة تتميز بالتعلم الآلي، ما يعني أنها تعلم تفضيلات المستخدم وتكيف استخدامها بناء على ذلك، بما في ذلك الاقتراحات وعرض التطبيقات. ومثال ذلك إذا اعتدت الاتصال بمطعم في وقت محدد من أيام الاسبوع تقترح الشاشة الإجراء، كما تأخذ في الاعتبار ربط المكان بعمل وظيفة معينة ومن ثم تقترح الوظيفة عند الوصول إلى هذا المكان.

• الراكب الأمامي له جزء يستعمله من الشاشة، ولذا يمكن إنشاء 7 ملفات شخصية مختلفة لحفظ المواد الترفيهية. وعند عدم وجود راكب أمامي يصبح هذا الجزء من الشاشة ديكور يعرض نجوم متحركة أو رسومات جميلة.

• يمكن التفاعل مع الشاشة باللمس أو الأوامر الصوتية، لكن برمجيات الشاشة الذكية تعمل دائما على عرض التطبيقات المهمة في مكان واضح بالشاشة.

تويوتا تسجل براءة اختراع لتغسل السيارة نفسها

يناير 2, 2021 / 72 / تقنية السيارات

سجلت تويوتا براءة اختراع يسمى “نظام تقرير غسل السيارة”، تطلع لأن تكون ميزة في السيارات ذاتية القيادة، وهي أن تقود نفسها إلى مغسلة سيارات عندما تحتاج الغسيل.

تويوتا تصف النظام في بلف براءة الاختراع كالآتي:

“في نظام تقرير غسل السيارة، يحصل مالك السيارة على معلومات عن طرق التنقل ويحدد شروط معينة لغسل السيارة، ومن ثم يحكم جهاز داخل السيارة على إذا ما كانت بحاجة إلى غسيل بناء على معلومات التنقل المتوفرة والشرط المحدد لغسيل السيارة. وهذا النظام سيحتفظ بمعلومات الطرق غير الممهدة، وإذا كان المرور فوق طريق ممهد شرط في غسيل السيارة أو عند تحقق الشرط، يتواصل النظام مع محطة غسيل السيارات لتقوم بإرسال إشارة إرشادية وتقود السيارة نفسها إلى المحطة”.

الخلاصة إذن أن السيارة تعلم أنها ستمر على طريق متسخ، وإذا كان هذا شرط غسيلها المحدد من السائق، يمكنها أن تتواصل مع محطة غسيل السيارات وتقود نفسها إليها.

هذا كما يمكن للنظام أن يتعرف بأكثر من وسيلة على إذا ما كانت السيارة تحتاج إلى غسيل، وأن يقوم بتشغيل بروتكول السيارة الذاتية لغسيل السيارة، وأن ياخذ عوامل أخرى في الاعتبار مثل تحديد الموقع والوقت المتاح للوصول إلى الوجهة وظروف الطريق والطقس.

هوندا تكشف قناع سيارة لقتل الفيروسات

طورت هوندا قناع تنقية هواء يعمل بمثابة قناع وجه غير أنه قادر على قتل 99.8 من الفيروسات خلال 15 ثانية، وإن كان لا توجد طريقة لضمان فعاليته ضد كورونا كوفيد-19، لكن اعتبره كغسل اليدين، ليس بفكرة سيئة!

هوندا دفعت مقابل إجراء اختبارات استخدم فيها جزيئات الإشريكية القولونية، أكدت أن القناع يقضي على 99.8% من الرذاذ المحمل بالفيروسات في الجو خلال 15 دقيقة، و99.9% من الفيروسات خلال 24 ساعة، وحامل الفلتر في سيارة هوندا N-Box يعمل في وضع يقلل الهواء الخارجي.

الهدف من قناع السيارة هو حماية السائق عند غلق النوافذ، حيث يمكن وضعه في منقي هواء المقصورة، وفعاليته تستمر لمدة عام تقريبا، وآلية عمله تكمن في أسنان مجهرية على سطحه يمكنها التقاط وإتلاف الفيروسات التي تمر عبره، والفكرة جاءت من حشرة اليعسوب التي لديها أسنان مماثلة على أجنحتها تبقيها نظيفة.

وتقول هوندا إنها تتعاون مع فريق من المهندسين الذين يطورون سيارة لنقل المصابين بفيروس كوفيد-19 من أجل توفير حماية أفضل للسائق. وقد أطلق فلتر قناع السيارة بأحدث سيارة N-Box وتنوي هوندا جلبه إلى موديلات أخرى.

فولكس فاجن تستعرض روبوت شحن السيارات الكهربائية

ديسمبر 29, 2020 / 63 / تقنية السيارات

فولكس فاجن استعرضت روبوت شحن سيارات كهربائية اختباري، يتكلف بشحن السيارات في أماكن صعب الوصول إليها مثل أماكن الوقوف تحت الأرض. يقول الرئيس التنفيذي لدى فولكس فاجن، توماس شمول، إن البنية التحتية في كل مكان عامل رئيسي في نجاح مركبات التنقل الكهربائية وروبوت الشحن الخاص بنا واعد”.

يمكن تشغيل الروبوت عبر تطبيق الجوالات ليوجه نفسه بشكل مستقل إلى مكان السيارة ويكمل عملية الشحن بدون توجيه بشري.

ويمكن للروبوت شحن عدة سيارات في نفس الوقت، بتوصيل وحدة تخزين طاقة متنقلة بالسيارة، وتكرار العملية أكثر من مرة، وباكتمال الشحن يجمع وحدة تخزين الطاقة المتنقلة بشكل مستقلة ويتوجه إلى محطة الشحن المركزية.

وأضاف شمول: “يعد إنشاء بنية تحتية فعالة للشحن في المستقبل مهمة مركزية تتحدى القطاع بأكمله” وتعمل فولكس فاجن على تطوير حلول للمساعدة في تجنب الإجراءات المستقلة والمكلفة، وروبوت الشحن المحمول ومحطة الشحن السريع المرنة هما اثنان فقط من تلك الحلول.

بينما يدخل الروبوت المستقل مرحلة الاختبار، تستعد فولكس فاجن لإطلاق نظام محطة شحن سريعة العام القادم.

تويوتا لديها بطاريات سيارات كهربائية ثورية!

تستعد تويوتا للكشف عن حزمة بطارية متطورة الحالة الصلبة العام القادم وتخطط لإنتاجها، ويزعم مصدر أن السيارات الكهربائية التي طورتها شركة تويوتا بتقنية بطاريات الحالة الصلبة سيكون لها نطاق يزيد عن ضعف نطاق السيارات الكهربائية مع بطارية ليثيوم أيون التقليدية، بل وقد تشحن البطارية في وقت قصير قدره 10 دقائق، وتتميز بانخفاض مخاطر انفجارها مقارنة ببدائل بطاريات أيون الليثيوم الأخرى.

ويقول المصدر أن تويوتا تمتلك أكثر من ألف براءة اختراع بخصوص بطاريات الحالة الصلبة، وأنها ستقود السوق، وتستعد لذلك بتهيئة البنية التحتية لمصانعها في اليابان للإنتاج الشامل.

وتعمل الحكومة اليابانية بنشاط على دعم التطوير المحلي لبطاريات الحالة الصلبة وتقوم حاليا بتجميع استثمار قدره 19.2 مليار دولار لدعم تقنية إزالة الكربون؛ الهدف النهائي هو دعم تطوير البنية التحتية اللازمة للإنتاج الضخم وستساعد الحكومة أيضا في شراء المواد اللازمة لبطاريات الحالة الصلبة، بما في ذلك الليثيوم.

وتعمل شركات تصنيع سيارات أخرى كذلك على تطوير بطاريات الحالة الصلبة، بما في ذلك فولكس فاجن التي تخطط لإنتاج البطاريات المتقدمة بحلول عام 2025 مع مشروع أمريكي مشترك.

Compare List